تفاصيل الخبر

ورشة العمل "حماية المستهلك وأسس احتساب التعريفة الكهربائية، والعلاقة التبادلية بين مقدم ومستخدم، ومخرجات دراسة الربط الكهربائي العربي والسوق المشتركة"

التاريخ : Friday, December 20, 2019



اخُتتمت اليوم أعمال ورشة العمل حول "حماية المستهلك وأسس احتساب التعريفة الكهربائية، والعلاقة التبادلية بين مقدم ومستخدم الكهرباء، ومخرجات دراسة الربط الكهربائي العربي والسوق المشتركة" التي عقدت خلال الفترة من 17 إلى 19 ديسمبر 2019 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وذلك بتنظيم مشترك بين جامعة الدول العربية (إدارة الطاقة - أمانة المجلس الوزاري العربي للكهرباء) والمنتدى العربي لمنظمي الكهرباء.

شارك في هذه الورشة أربعون خبيراً من ممثلي الدول العربية والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال الطاقة، بصفة مُتدربين إلى جانب المُحاضرين.

افتتح أعمال ورشة العمل سعادة الدكتور/ عبدالرحمن المهنا - رئيس المنتدى العربي لمنظمي الكهرباء بكلمة ترحيبية للحضور، وكلمة من المهندسة/ جميلة مطر – مدير إدارة الطاقة بجامعة الدول العربية.

عُقدت ورش عمل يومية أعقبتها حلقات نقاشية خلال ثلاثة أيام متتالية، تم من خلالها تقديم أوراق عمل مختلفة حول الموضوعات: أسس حساب التكلفة والتعريفة الكهربائية، والعلاقة التبادلية بين مقدم ومستخدم الكهرباء ما كان بمثابة دعوة للدول العربية للاسترشاد بها ولمؤسسات التمويل والشركاء الإقليميين والدوليين للمساهمة في تنفيذها وتقديم الدعم اللازم؛ إلى جانب تطورات وثائق حوكمة السوق العربية المشتركة للكهرباء. من خلال فاعليات الورشة حيث تم مناقشة هذه الموضوعات على نطاق واسع، وتم استعراض كافة الآراء وتقديم الإجابات الشافية على أسئلة المشاركين وذلك اتساقاً مع ما يجري من تطوير لمنظومة العمل العربي المشترك في مجال الكهرباء.

خرجت الورشة بفعاليتها المختلفة بمجموعة من التوصيات، أهمها:

  1. دعم وتكثيف الحوار بين أجهزة التنظيم العربية لتبادل الخبرات بشأن أسس حساب التكلفة وبخاصة فيما يكفل تحفيز الشركات العاملة نحو رفع مستويات الأداء وتقديم الخدمة.
  2. التأكيد على مسئولية أجهزة التنظيم نحو وضع القواعد الكفيلة بالحفاظ على حماية المستهلك وحقوقه، ودعم المنافسة في قطاعات الكهرباء العربية، وتشجيع القطاع الخاص على المساهمة في أنشطة القطاع.
  3. تكثيف التعاون بين أجهزة التنظيم العربية وتبادل الخبرات حول السبل المختلفة لتقديم الدعم إلى مستحقيه.
  4. التأكيد على أهمية الدور المتزايد للطاقات المتجددة وبخاصة الطاقة الشمسية في ضوء الانخفاض الشديد في أسعارها، والحاجة إلى احتضان التقدم التقني، وتسيير السبل لاستفادة المجتمعات العربية منه.
  5. أهمية التداول وتبادل الرأي والخبرات حول سبل التعاون في سبيل الاستفادة من الأصول المعلقة والتي تفقد قيمتها نتيجة لتحول قطاع الكهرباء العربية إلى أسواق أكثر تحرراً أو للتقدم التكنولوجي.
  6. التأكيد على تسارع وتيرة التقدم التكنولوجي والتقارب بين منظومات القوى الكهربائية ونظم المعلومات والاتصالات بما يتطلب من أجهزة التنظيم أخذ نظرة منفتحة ومرنة لاحتواء ما يطرأ على قطاع الكهرباء من تغيرات والاستفادة منها.
  7. التأكيد على أهمية اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحفاظ على استقلالية الأجهزة وحيادتها.
  8. ضرورة تقديم الدعم وتعزيز دور أجهزة التنظيم في فض المنازعات من خلال اللجان المختصة، وسُرعة البت في النزاعات.
  9. التأكيد على أهمية المضي قدماً بخطىً حثيثة في تنفيذ رؤية اللجنة التوجيهية للسوق العربية المشتركة للكهرباء، حيث أبدى المنتدى دعمه للجنة وترحيبه بأية دعوة للمشاركة في وضع آليات وقواعد السوق العربية المشتركة للكهرباء.

10. دعم وتشجيع مشاريع الربط العربي بين الدول العربية بعضها البعض، وكذلك الربط مع الأقاليم المجاورة.  

11. التأكيد على أهمية الاستفادة من تجارب التجمعات الإقليمية في إنشاء أسواق الكهرباء.

12. النظر في تطوير الشكل القانوني للمنتدى بما يسمح بالمشاركة في دراسات السوق العربية المشتركة.

 

جميع الحقوق محفوظة للمنتدي العربي 2017